البيان/متابعات: اتهم بابا الكاثوليك فرانسيس، من وصفهم بـمنتقديه بطعنه من في طهره، وقال إنه لا يخشى حدوث انقسام داخل الكنيسة، لكنه أشار إلى وجود مشاكل كبرى مع منتقديه من قيادات الكنيسة.

وقال إن هؤلاء "لا يريدون الخير للكنيسة"، وإنما يهتمون فقط "بتغيير الباباوات، وتغيير الأساليب، وخلق الانقسام".وفي السابق، هاجم زعماء كاثوليك أمريكيون البابا بسبب آرائه.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها فرنسيس بصراحة عن احتمال حدوث انقسام في الكنيسة الكاثوليكية التي تعد الأكبر من بين الكنائس المسيحية.

وأثارت مواقف للبابا الغضب في أوساط المحافظين الكاثوليك، خاصة في ما يتعلق بالبيئة والهجرة. وقال البابا "لا أخشى الانقسام"، مشيرا إلى أن الكثير من الانقسامات حدثت بالفعل في تاريخ الكنيسة.