البيان/وكالات: قال حزب "قلب تونس" إنه سيطلب من الهيئة العليا للانتخابات بتأجيل الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية لحين إتمام إجراءات الإفراج عن مرشح الحزب المسجون بتهم تبييض أموال وقضايا فساد، نبيل القروي.

وذكر الحزب أنه سيطلب تأجيل الانتخابات اسبوعاً لكي يتسنى لمرشحه نبيل القروي القيام بحملته الانتخابية، وقدم الحزب التماساً إلى القضاء التونسي للمطالبة بتأجيل الانتخابات بزعم عدم وجود تكافؤ للفرص بين المرشحين.

وتصدر نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في تونس كل من المرشح المستقل قيس سعيد ونبيل القروي، وستعقد الجولة الثانية من الانتخابات بين الرجلين الأحد المقبل.

ويأتي هذا التطور بعد ساعات من أمر قضائي بالإفراج عن القروي، الذي أوقفته السلطات في أغسطس الماضي على ذمة تحقيق يتعلق بالتهرب الضريبي وغسل الأموال.