البيان/وكالات: أقر منفذ المجزرة الشهيرة التي شهدتها مدينة كرايستشيرش النيوزلندية وراح ضحيتها  51 من المصلين المسلمين بالذنب في خطوة مفاجئة يوم الخميس.

واعترف برينتون تارانت بقتل 51 مسلماً و الشروع في قتل 40 آخرين وبتهمة ارتكاب عمل إرهابي خلال جلسة في محكمة كرايستشيرش العليا.

وقال القاضي كاميرون ماندر في محضر الجلسة الذي أصدرته المحكمة "لقد أدين بكل واحدة من هذه التهم".وأضاف "يمثل الإقرار بالذنب خطوة مهمة للغاية نحو وضع نهاية لهذا العمل الإجرامي".

وتارانت محتجز لدى الشرطة منذ 15 مارس 2019 عندما ألقي القبض عليه واتهم باستخدام أسلحة نصف آلية لاستهداف المسلمين أثناء صلاة الجمعة في مسجدين في كرايستشيرش.وسبق أن نفى تارانت وهو أسترالي عمره 29 عاما كل التهم المنسوبة إليه.

وقال القاضي ماندر إنه لا توجد حاجة الآن لمحاكمة تستغرق ستة أسابيع كان مقررا أن تبدأ في الثاني من يونيو.وستحكم المحكمة الآن على تارانت في جميع التهم المنسوبة إليه وعددها 92 لكنها لم تحدد موعدا للنطق بالحكم.