البيان/القدس:فرضت فيلادلفيا، الأربعاء، حظرا للتجول على مستوى المدينة بعد احتجاجات استمرت ليلتين على مقتل رجل أسود برصاص الشرطة.

وأعلن مكتب مدير المدينة حظر التجول يوم الخميس، سامحا للشركات المحلية ومتاجر البقالة والمطاعم والصيدليات بتشغيل خدمات التوصيل بعد الساعة الـ9 مساء، وفقا لوسائل الإعلام المحلية.

وكان القتيل ويدعى والتر والاس يسير في الشارع في غرب فيلادلفيا مسلحا بسكين عندما صوب شرطيان سلاحيهما نحوه وسط صراخ الموجودين بموقع الحادث، بحسب مقطع فيديو تداول بشكل واسع على الإنترنت يوم الاثنين.

وسقط الشاب البالغ من العمر 27 عاما أرضا بعد سماع دوي عدة طلقات نارية.وأثار الحادث احتجاجات في جميع أنحاء المدينة ضد وحشية الشرطة شابتها أعمال نهب للشركات وتخريب لسيارات الشرطة.