البيان/الأناضول: قال التحالف العربي، السبت، إن "وحدات الانتقالي وقوات الحزام الأمني تبدأ الانسحاب والعودة إلى مواقعها السابقة في العاصمة المؤقتة اليمينة عدن".

جاء ذلك وفق بيان لقيادة قوات التحالف نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية واس، أفاد أنه يأتي بعد بيانين من التحالف صدرا مؤخرا رفض فيهما ما حدث في عدن، وطالب بوقف إطلاق النار وعودة قوات الانتقالي لمواقعها السابقة.

وأعربت قيادة القوات المشتركة للتحالف تثمينها لـ"استجابة الحكومة اليمنية الشرعية للدعوة لضبط النفس أثناء الأزمة وتغليبها لمصالح الشعب".

ودعت قيادة التحالف لـ"استمرار التهدئة وضبط النفس ووقف الخطاب الإعلامي المتشنج، وتعزيز لغة الحوار والتصالح وتوحيد الجهود، والوقوف سوياً لإنهاء الانقلاب الحوثي ومشروع النظام الإيراني الهدام باليمن".

وقبل نحو أسبوع، سيطرت قوات تابعة للانتقالي الجنوبي، على ألوية ومعسكرات تابعة للحكومة الشرعية، بعد معارك بين الطرفين انتهت بالسيطرة على القصر الرئاسي، وهو ما اعتبرته الحكومة "انقلابا كاملا" على الشرعية في عدن، داعية إلى انسحاب قوات الانتقالي قبل أي حوار.

وخلفت المعارك نحو 40 قتيلا من المدنيين فضلا عن أكثر من 200 جريح، بحسب الأمم المتحدة، فيما لم يعلن أي من الطرفين عن القتلى والجرحى في صفوف قواته.