البيان/رويترز: ذكر مسؤولان كبيران وشهود عيان أن سلطات الاحتلال الهندي عاودت فرض قيود على التنقل في مناطق رئيسية من سريناجار، كبرى مدن كشمير، يوم الأحد بعد اشتباكات عنيفة مساء السبت بين السكان والشرطة أصيب خلالها العشرات.

ووقعت في الساعات الأربع والعشرين الماضية سلسلة من الاحتجاجات المناهضة للقرار الذي اتخذته نيودلهي في الخامس من أغسطس بإلغاء الحكم الذاتي الذي كانت تتمتع به المنطقة. وجاء هذا بعد تخفيف القيود على الحركة صباح السبت.

وأبلغ مسؤولان حكوميان كبيران بأن ما لا يقل عن 24 شخصا نقلوا إلى مستشفيات نتيجة الإصابة بطلقات رش بعد اشتباكات عنيفة في البلدة القديمة مساء السبت.