البيان/وكالات:قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلين من المعارضة انسحبوا من بلدة خان شيخون في جنوب محافظة إدلب ومن آخر أراض تحت سيطرتهم في محافظة حماة المجاورة بعد تقدم قوات الحكومة في المنطقة، لكن هيئة تحرير الشام قالت إنها لا تزال تقاتل هناك.

وذكر المرصد ونشطاء بالمنطقة أن مقاتلي هيئة تحرير الشام انسحبوا من بلدة خان شيخون بعد قصف شديد.لكن هيئة تحرير الشام، أقوى جماعة في المنطقة، قالت إن مقاتليها لا يزالون يسيطرون على جزء من خان شيخون ومناطق في شمال محافظة حماة وإن كانت قد أشارت إلى "إعادة تمركز" في البلدة بعد "القصف الشديد من قبل قوات العدو".