البيان/ وكالات

قال بريان هوك، المبعوث الأميركي الخاص بإيران، اليوم الثلاثاء، إن طهران تستخدم عائدات النفط لتمويل برامجها الصاروخية ورعاية الإرهاب، مؤكدا "منعنا وصول مليارات الدولارات إلى الحرس الثوري والخزينة الإيرانية".

وأوضح في مؤتمر صحافي أن إيران كانت تحول إلى حزب الله 700 مليون دولار سنويا، لافتا إلى أن الضائقة المالية دفعت أمين عام حزب الله حسن نصر الله في شهر مارس إلى طلب التبرعات.

وأضاف هوك أن واشنطن تتشارك المعلومات لإطلاع الشركاء على أنشطة إيران الإرهابية.

وتابع "انخفضت صادرات إيران النفطية إلى مستويات متدنية قياسية".

وقال الممثل الأميركي الخاص بإيران إن ميزانية الحرس الثوري تراجعت 17% خلال سنتين.

وجدد تشديده على ضرورة أن تغير إيران سلوكها ووقف دعم الإرهاب في المنطقة.

وأضاف هوك "لا نعلم وجهة النفط الذي تحمله الناقلة الإيرانية المغادرة لجبل طارق".

وكشف أن ربع النفط العالمي يمر عبر مضيقي هرمز وباب المندب، وأعرب عن ترحيبه بأي دولة تود المشاركة في مبادرتنا لمراقبة وتعزيز حرية الملاحة في المنطقة.