البيان/فرانس برس: قُتل عسكري أميركي في أفغانستان الاثنين، بحسب ما أعلنت عنه قوات حلف الناتو التي تقودها واشنطن هناك، في أحدث خسارة بشرية تتكبدّها للولايات المتحدة بعد انهيار المحادثات بين واشنطن وحركة طالبان.

وبذلك يرتفع عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في أفغانستان هذا العام إلى 17 على الأقل، في الوقت الذي تسعى فيه واشنطن لإنهاء أطول حروبها.

وقبل نحو أسبوع، قرر الرئيس دونالد ترامب فجأة وقف المحادثات مع حركة طالبان التي كانت تهدف إلى تمهيد الطريق لانسحاب أميركي من أفغانستان بعد 18 عاما على احتلالها لأفغانستان.

وجاء هذا الإعلان بعد إلغاء ترامب لخطة سرية تقضي باستقبال قادة طالبان والرئيس الأفغاني أشرف غني في مجمع كامب ديفيد الرئاسي خارج واشنطن لإجراء محادثات.