البيان/القدس: طالب خبير الشؤون الخارجية في الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني، نوربرت روتجن، بمبادرة أوروبية لتهدئة الأزمة.

وقال روتجن، الذي يترأس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني بوندستاج،الثلاثاء، في تصريحات لإذاعة ألمانيا: "هذه منطقة جوارنا.عندما يدوي شيئا هناك، فإنه يصيبنا أيضا على نحو شديد المباشرة".

ويرى روتجن أن الوضع في المنطقة "على وشك حرب"، مضيفا أنه من اللافت للانتباه أنه عقب الهجمات لا تتعالى مطالب بالانتقام، وقال: "هذا ينم بوضوح على أنه لا مصلحة لأي طرف، سواء إيران أو الولايات المتحدة أو السعودية، في خوض حرب".

وكان المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران أعلنوا مطلع هذا الأسبوع مسؤوليتهم عن الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية في السعودية. ويسيطر الحوثيون منذ عام 2014 على مناطق شاسعة في اليمن، من بينها العاصمة صنعاء.حمل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إيران مسؤولية الهجوم.