البيان/ متابعات

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، الثلاثاء، أن النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية، أظهرت تأهل المرشحين المستقلين قيس سعيّد ونبيل القروي إلى الجولة الثانية.

وأوضحت أنه بعد احتساب الأصوات التي بلغ عددها أكثر من 4 ملايين من أصل 7 ملايين شخص مسجلين على قوائم التصويت، جاء ترتيب المرشحين الثلاثة الأوائل كالتالي:

1 : قيس سعيد 18.4%

2: نبيل القروي 15.8%

3: عبد الفتاح مورو 12.8%

فيما حاز منصف المرزوقي على 3%.

إلى ذلك، أفادت وكالة الأنباء التونسية أن مجلس هيئة الانتخابات، عقد اجتماعا مغلقا، الثلاثاء، لحسم النتائج الرئاسية بعد دراسة التقارير المتعلقة بالإخلالات.

وأوضحت أنه من المنتظر عقد مؤتمر صحافي للإعلان عن النتائج الأولية، في وقت لاحق اليوم.

زلزال سياسي

يذكر أن سعيد، كان تقدم في الترتيب بحسب نتائج أمس الاثنين، وحل أولا بنسبة 18.8 بالمئة بعد حصوله على دعم 489145 ناخبا، يليه المرشح السجين نبيل القروي بنسبة 15.5بالمئة بعد حصوله على ثقة 403438 ناخبا، وذلك بعد فرز 77 بالمئة من مجموع الأصوات، وهو ما يعني ترشحهما إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية للتنافس على رئاسة تونس.

وشكل تقدم أستاذ القانون المحافظ وقطب الإعلام المحتجز، نبيل القروي على 24 مرشحا آخرين، من بينهم رئيس الوزراء ورئيسا وزراء سابقان ورئيس سابق ووزير الدفاع، زلزالا سياسيا في تونس، وأظهر وجود رفض قوي للحكومات المتعاقبة التي لم تستطع تحسين مستوى المعيشة أو إنهاء الفساد.