البيان/فرانس برس: أفاد مسؤول حكومي شرق أفغانستان، أن مسلحاً قام بمهاجمة مبنى حكومي يضم مركزاً لتسجيل الهويات إلكترونيًا في جلال أباد، عاصمة ولاية ننغرهار، حيث ينشط عناصر جماعة مسلحة مثل طالبان و داعش.

وقال المتحدث باسم حاكم الولاية عطاء الله خوغياني إن "قوات الأمن توجّهت إلى المكان لإنقاذ الموظفين".

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم الذي يأتي بعد يوم من مقتل 48 شخصًا وإصابة العشرات في هجومين منفصلين، وقع أحدهما قرب تجمّع انتخابي لغني في ولاية باروان (وسط) والآخر في كابول.وتعهّد عناصر طالبان بعرقلة الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في 28 سبتمبر.

وتعهدوا بالتصعيد عقب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلغاء المفاوضات في وقت سابق هذا الشهر التي كانت تسعى للتوصل إلى اتفاق يمهّد لسحب القوات الأميركية من أفغانستان.