مرصد الأخبار

(إسرائيل) توقف تصدير الأسلحة لأذربيجان

قال السفير الأرمني لدى دولة الاحتلال الإسرائيلي، أرمن سامباتيان، إنه من المرجح أن توقف تل أبيب إمداد باكو (أذربيجان) بالأسلحة.وأضاف: «إن مسؤولين في إسرائيل وعدوا نظراءهم الأرمن بذلك، كما أنه تلقَّى وعداً رسمياً بهذا الخصوص، مشيراً إلى أن هناك تفاوضاً يجري حالياً بين الطرفين حول الموضوع.

وأضاف سمباتيان أنَّ أرمينيا و (إسرائيل) تجريان مفاوضات لتأجيل إرساليات السلاح لأذربيجان على ضوء المعارك المستمرَّة بين البلدين. وتخوض أرمينيا وأذربيجان معـارك دامية منذ أكثر من أسبوع تتركز في ناغورني قره باغ، وقع فيها عشرات القتلى، ضمن صراع تاريخي بدأ بعد انحلال الاتحاد السوفييتي، واحتلال أرمينيا مناطق أذربيجانية.

(وكالات: 5/ 10/ 2020م)

 

سلطنة عُمان تعيِّن سفيراً لها في دمشق

سلَّم السفير العُماني في سوريا تركي محمود البوسعيدي أوراق اعتماده إلى وزير الخارجية السوري وليد المعلم في دمشق؛ إذ أصبحت سلطنة عمان أول دولة خليجية تعيِّن سفيراً لها في دمشق، منذ اندلاع الحرب عام 2011م.

وذكرت وزارة الخارجية السورية أن المعلم تسلَّم أوراق اعتماد البوسعيدي سفيراً مفوضاً فوق العادة للسلطنة في دمشق، مشيرة إلى أنهما «تبـادلا الأحاديث حـول العـلاقات الثنائية وتعـزيز التطـور والتعاون بيـن بلديهما فـي مختلف المجالات».

وكانت الولايات المتحـدة قد فرضـت قبـل أيام عقوبات جـديدة على 17 شخصاً وكياناً في سوريا، شملت قادة عسكريين بارزين تابعين لنظام الأسد.

(الحرة: 5/ 10/ 2020م)

 

إثيوبيا تفرض حظراً للطيران فوق سد النهضة

قال رئيس هيئة الطيران المدني الإثيوبية وسينيله هونيغناو، إن البلاد حظرت الطيران فوق سد جديد ضخم لتوليد الكهرباء على النيل الأزرق لاعتبارات أمنية، وذلك في الوقت الذي تعهدت فيه سهلورق زودي رئيسة إثيوبيا بأن يبدأ السد في توليد الكهرباء خلال الـ 12 شهراً المقبلة.

وقد تؤدي هذه الخطوة إلى تفاقم النزاع بشأن سد النهضة الذي تبلغ تكلفته أربعة مليارات دولار، والذي تقول القاهرة إنه قد يهدد إمداداتها من المياه. وقال هونيغناو: «إن حظر مرور جميع رحلات الطيران لتأمين السد»، ورفض الإدلاء بمزيد من التفاصيل عن أسباب الحظر.

(رويترز: 5/ 10/ 2020م)

 

 علامة تعجب!

الصين تتسلط على مجتمع مسلم آخر!

قالت صحيفة (ساوث تشاينا مورنينغ بوست) الصادرة في هونغ كونغ، إن السلطات الصينية منعت الشهر الماضي فتيات من أقلية الأوتسول  المسلمة من ارتداء الحجاب في المدارس والمكاتب الحكومية. وتابعت أن بكين اتخذت إجراءات صارمة ضد هذه الأقلية العرقية التي تعيش في مدينة سانيا الواقعة في جزيرة هاينان الجنوبية. وتقول الصحيفة إن السلطات الصينية قامت الشهر الماضي بحظر ارتداء الحجاب والتنورة الطويلة التي ترتديها فتيات مجتمع الأوتسول في المدارس والمباني الحكومية، وَفْقاً لوثائق الحزب التي اطلعت عليها.

ومن بين اللوائح الجديدة التي حملتها الوثيقة، أن تكون المساجد الجديدة أصغر مع حظر المباني ذات (الهندسة العربية) ومنع النصوص العربية على واجهات المتاجر واستخدام أحرف الماندرين في كتابة عبارات (حلال) و (مسلم) في أماكن العمل.

(يورونيوز: 6/ 10/ 2020م)

 

كاهن كاثوليكي (يبارك) الحيوانات في الفلبين!

في ظاهرة لا تُعَدُّ خروجاً عن النص ضمن الطقوس التي يمارسها كهنة المسيحية، شوهد أحد الكهنة الكاثوليك وهو (يبارك) الحيوانات التي يصطحبها أصحابها إلى الكنيسة في العاصمة الفلبينية مانيلا، ويقول موقع (يورو نيوز) إن تلك العادة يمارسها الكاثوليك بحلول (عيد القديس فرنسيس الأسيزي) الذي يعتبر شفيع الحيوانات لديهم!

ويبلغ عدد سكان الفلبين 92 مليوناً بحسب إحصائيات رسمية تعود لعام 2009م، وأكثريتهم من المسيحيين.

(وكالات: 5/ 10/ 2020م)

 

مالي تطلق سراح 100 مسلح مقابل فرنسية!

أعلنت مصادر أمنية وبرلمانية مالية الإثنين الفائت أن السلطات أفرجت خلال نهاية الأسبوع الماضي عن أكثر من 100 مسلح معارض في إطار مفاوضات تجري من أجل إطلاق سراح الزعيم السابق للمعارضة سومايلا سيسي وعاملة الإغاثة الفرنسية صوفي بيترونين المختطفة لدى إحدى مجموعات المعارضة.

واُختطفت صوفي بيترونين في 24 ديسمبر 2016م، من قبل مسلحين في غاو (شمال مالي)، وبدت في آخر شريط مصور ظهرت فيه في منتصف يونيو 2018م مناشدةً الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للتدخل.

(فرانس برس: 6/ 10/ 2020م)

 

قراءة في تقرير

التراجع الأمريكي... هل يخلف أقطاب متعددة؟

يعتبر إقدام منظمة شنغهاي على منح إيران عضوية دائمة بعد 15 عاماً من عضويتها بصفة مراقب خطوة كبيرة من قبل الصين في إطار سعيها لتشكيل وبلورة كتلة سياسية واقتصادية ضخمة تبلغ مساحتها 60 مليون كيلو متر مربع ويبلغ تعداد سكانها ثلاثة مليارات نسمة. بالإضافة لما سبق يمكن أن يوثق خط الأنابيب المزمع إنشاؤه بين الصين وباكستان وإيران وتركيا تماسك هذه الكتلة ويغيِّر قواعد اللعبة من الناحية السياسية على مستوى العالم.

رغم تسرب معلومات حول وجود اتفاق صيني - إيراني يشمل صفقات بقيمة 400 مليار دولار؛ إلا أن بكين ما تزال حريصة على عدم زيادة توتير الأوضاع مع الولايات المتحدة الأمريكية والحفاظ على علاقة متوازنة بينها وبين خصوم إيران في الوقت نفسه.  يقول معهد (بيغن - السادات) إن الجمود في العلاقات الباكستانية الخليجية قد يسفر عن إعادة تشكيل تحالف جيوسياسي جديد يدفع به مشروع الأنابيب قدماً، ويضم هذا التحالف باكستان وتركيا وإيران، ولا شك أن الدور التمويلي للصين في هذا المشروع من شأنه أن يشكل كتلة ضاغطة على النفوذ الأمريكي في المنطقة، ورغم أن العقوبات الأمريكيـة عام 2018م على إيران قد أوقفت المشروع بسبب تجنب المشاركين فيه التعرض للعقوبات الأمريكية؛ إلا أن عوامـل إنجاحه ما تزال موجودة لا سيما في ظل الحرب التجارية الأمريكية الصينية. كذلك تسعى الصين إلى فتح منافذ جديدة للطـاقة خوفاً من السيطرة الأمريكية على خليج ملقا الواقع في جنوب شرق آسيا، والذي يعد أحد الممرات الملاحية المهمة لمصادر الطاقة الصينية.

لكن يبقى إنجاز مثل هذا المشروع متاثراً بالضغوط الأمريكية والصراعات المنتشرة في تلك المنطقة مثل مقاطعة بلوشستان الباكستانية التي يمر منها خط الأنابيب وكذلك التمرد الكردي في جنوب شرق تركيا وإيران. حالة التراجع التي تمر بها السياسة الخارجية الأمريكية قد تدفع الصين إلى مواصلة تعزيز تحالفاتها في هذه المنطقة؛ ولا سيما أن الحزب الشيوعي الصيني يرى أن تجـربة العقوبات التي تفرضهـا الولايات المتحدة على إيران لم تعد مؤثره في السلوك الإيراني.

ولا يمكن هنا تجاوز الطموحات التركية والباكستانية التي تسعى جاهدة للخروج من دائرة النفوذ الأمريكي ومحاولة البحث عن مظلة جديدة تساهم بشكل كبير في إضعاف التأثير الأمريكي على المنطقة بعد تضرر تركيا من الوجود الأمريكي في سوريا والعراق وعمليات دعم التمرد الكردي هناك، وكذلك تجربة التعاون الأمريكي الباكستاني في ملف محاربة الإرهاب الذي تسبب باستنزاف باكستان في الحرب الأفغانية وأربك خياراتها السياسية، وخلاصة ما يمكن قوله هنا هو أن الرمال المتحركة في المنطقة تدفع باتجاه تحالف قد تكون مظلته الصين لكن نظراً للطموحات العسكرية الصينية المنخفضة ومحاولات بكين دائماً التركيز على الاستنفاع الاقتصادي وإظهار الحياد السياسي في كثير من القضايا؛ فإن الدول المركزية في تلك المنطقة ستجد لها مساحة للتحرك على حساب الوجود الأمريكي في المنطقة.

تحاول الولايات المتحدة دعم قطب جديد ينافس الوجود الصيني يمثله حلفاؤها التقليديون في آسيا مثل الهند واليابان وكوريا الجنـوبية؛ لكـنَّ ذهاب تلك الدول في صـدام مع تحالف يضم الصين رهنٌ بمدى التأثير الأمريكي على سياسات تلك الدول؛ فالهند يوجد لديها نزاع عسكري مع الصين يحفزها على الخوض في التحالف مع الولايات المتحدة وكذلك لديها صراع مع باكستان بشأن كشمير يجعلها مجبرة على هذا الصدام، لكنَّ دولاً مثل اليابان وكوريا الجنوبية تحاول دائماً تجنب الخوض في صراعات تستنزفها وتربك سياساتها الخارجية، لذلك هناك فرصة كبيرة أمام الصين لإنجاح مثل هذا التحالف. 

ولا يجب أيضاً إغفال المشهد السياسي الأمريكي المضطرب وتأثيره على الشرق الأوسط؛ فهناك بوادرُ انسحاب أمريكي من أفغانستان، وحديثٌ عن انسحاب أمريكي من العراق، وهذا الأمر يشير إلى أن اهتمام الولايات المتحـدة بوجودها العسكري في المنطقة أصبح جزءاً من الماضي ويسمح بإضعاف حلفائها ولجوئهم إلى عقد تحالفات جديدة مع دول مثل روسيا والصين؛ فحينما رفضت الولايات المتحـدة إتمام شراء تركيا طائرات حربية من طراز F35 لجأت أنقرة إلى روسيا، وهذا الأمر يشير إلى حالة تمرد عامة على النفوذ الأمريكي وعدم قدرة واشنطن على ممارسة دورها المعهود كشرطي العالم. لذلك هناك مسار واضح وحيد يتجه إليه العالم يتمثل في احتواء النفوذ الأمريكي عبر دعم محاور جديدة تسعى لفرض بدائلها من الناحية الأمنية مثل التجربة الروسية في ليبيا وسوريا، والتجربة التركية في سوريا والصومال وليبيا، وكذلك البدئل الاقتصادية التي تطرحها الصين في سياق حربها التجارية مع الولايات المتحدة. رغم وجود هدف واحد للدول التي تتحالف مع الصين يصبُّ في صالح الحدِّ من الدور الأمريكي؛ إلا أن تلك الدول لديها خلافاتها البينية العميقة مثل الصراع التركي - الإيراني في سوريا وأذربيجان، أو الصراع الباكستاني - الإيراني في بلوشـستان، والخلافات التركية - الصينية بشأن ملف الأويغور.

تغريدات

د. عبداللطيف التويجري @twijriaa

التشكيك بمحكمات القرآن ومسلمات الدين مسلك قديم عالجه القرآن مراراً، ولكن يجهل ذلك من يجعل القرآن «عضين» يقسمه كيف يشاء، وهؤلاء يحتاجون إلى الوعظ أكثر من المجادلة لأنهم أهل هوى وليسوا أهل علم: {أُوْلَئِكَ الَّذِينَ يَعْلَمُ اللَّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُل لَّهُمْ فِي أَنفُسِهِمْ قَوْلًا بَلِيغًا} [النساء: ٣٦].

حنظلة @CHIVOS3

الخطأُ الإملائي أو النحوي في النثر البليغ أو النظم البديع، تشبهُ بقعة الوسخ على الثوب الناصعِ بياضه، مُلفتة. ولو سعى كل واحدٍ إلى تجويد لغتهِ لشعرَ بأنَّهُ يعزف حين يكوِّنُ جملةً، وهذه متعة الحيرة عند الكتابة، أن تتزاحم الكلمات والأساليب في عقلك، ثمَّ تختار منها ما يدل عليه.

عبد المحسن هلال @AbdulmohsinHela

تصريح ماكرون يمثل حقيقة موقف الغرب من الإسلام؛ بداية قالوا: سنهذب الإسلام، زاد عدد مواطنيهم الذين أسلموا!

قالوا: نعدل الإسلام، زاد عدد مسلميهم!

قالوا: بالصوفية المتسامحة ذات الطقوس الراقصة،

زاد مسلموهم! لم يبقَ لهم سوى الهجوم الصريح على الإسلام الصحيح.

وسيزيد عدد مسلميهم!