كونوا طائفيين!

كونوا طائفيين!

وما كان سراً في أول الثورة أصبح حقيقة فاضحة لا يمكن إخفاؤها بعد ذلك، فقد تتابعت تصريحات القيادات المذهبية والسياسية لتأييد النظام السوري وتعزيز قواته
متضامنون من أجلها...!

متضامنون من أجلها...!

وربط شؤون المرأة المسلمة وقضاياها بنصوص دينها أمر تقتضيه العبودية لله رب العالمين، حتى لا تكون نساء المجتمع المسلم كحال بعض النساء الكافرات
المشروع الإسلامي... والفرصة التاريخية

المشروع الإسلامي... والفرصة التاريخية

لكن أمراً ربما فات هؤلاء العَلمانيين المتسلطين، بل ربما فات الإسلاميين أنفسهم، وهو أن دعاة الإسلام كانوا يمارسون عملاً من صميم الفعل السياسي في صمت وخفاء، لم يفطن أعداؤهم إلى خطورته، هذا الفعل هو:
{فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا}

{فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا}

فآيات الله تتجلى في الأنفس وفي الآفاق وفي كل شيء، شاهدة أنه هو الله الواحد القهار ما شاء كان وما لم يشأ لم يكن، وأن الإنسان مهما بلغ من جودة الرأي وقوة الساعد وتجمُّع الأعوان حوله فإن ذلك لا
وداعاً أيها القدس!

وداعاً أيها القدس!

منذ أشرق فجر الإسلام والقدسُ جزء لا يتجزأ من عقيدته، هواؤه يحمل أنفاساً مباركة لرُسُلٍ لهجوا بذكر الله