مستقبل السودان... ومهمة الدعاة وأهل الرأي

مستقبل السودان... ومهمة الدعاة وأهل الرأي

الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، وبعد: فإن المشهد السوداني يزداد اضطراباً وتشنجاً يوماً بعد يوم،
أيها الدعاة...!

أيها الدعاة...!

الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين،
اقدروا الله في فتياكم عنه حقَ قَدْره

اقدروا الله في فتياكم عنه حقَ قَدْره

لحمد لله ربِ العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على محمدٍ وعلى آ له وصحبه وأزواجه ومَنْ سار على نهجه إلى يوم الدين، أما بعد: فإن الحديث حول موضوعٍ ما، يُفقده أهميته ويُضعف تأثيره؛ حين يزيد الكلام فيه عن مستوى الحاجة؛ إلا أن ثَّم