الاستغلال السياسي لبدعة المولد النبوي

الاستغلال السياسي لبدعة المولد النبوي

اتفق المحققون[1] على أن أول من احتفل بهذه البدعة هم العبيديون المنتسبون زوراً وبهتاناً لفاطمة - رضي الله عنها - وذلك في سنة 361هـ على يد المعز لدين الله، وهم في الحقيقة من المؤسسين لدعوة الباطنية؛ فجَدُّهم هو ابن ديصان المعروف بالقداح، وكان مولى لجعفر بن محمد الصادق، وكان من الأهواز وأحد مؤسسي مذهب الباطنية، بالعراق، ثم رحل إلى المغرب