الأحداث >> غضب ألماني من استمرار الحكومة بالإنفاق على الجيش الأمريكي



2019/08/21

البيان/وكالات: قالت وزارة المالية الألمانية إنها أنفقت 243 مليون يورو خلال الأعوام السبعة الماضية على القوات الأمريكية المنتشرة في ألمانيا.

وذكرت وزارة المالية الألمانية في ردها على طلب إحاطة من النائبة البرلمانية عن حزب "اليسار"، بريجيته فرايهولد، أن هذه النفقات كانت استحقاقات لموظفين سابقين أو لإدارة أراضي ومبان، إلى جانب المشاركة في نفقات بناء خاصة بالقوات الأمريكية.

والأموال التي حددتها الحكومة الألمانية خلال الفترة من عام 2012 حتى عام 2019 لإجراءات بناء عسكرية تخص شركاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) في ألمانيا، والتي بلغت قيمتها 480 مليون يورو، ذهبت حصرًا تقريبا لصالح الولايات المتحدة.

ووفقا للبيانات، تنشر الولايات المتحدة حاليا نحو 35700 جندي في أربع ولايات ألمانية، نصفهم (18459 جنديا) في ولاية راينلاند-بفالتس، و11689 جنديا في ولاية بافاريا، و3036 جنديا في ولاية بادن-فورتمبرج، و2471 في ولاية هيسن.وبحسب بيانات السفارة الأمريكية، توظف القوات الأمريكية في ألمانيا 17 ألف مدني أمريكي و12 ألف مدني ألماني إضافي.وتعتزم الولايات المتحدة إرسال نحو ألف جندي إضافي إلى بولندا، وتدرس إمكانية نقلهم من ألمانيا إلى هناك.

وربط السفير الأمريكي في ألمانيا، ريتشارد جرينل، هذه الخطط بنقص النفقات العسكرية لألمانيا، حيث قال في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية مؤخرا: "إنه من المهين حقا الانتظار أن يواصل دافع الضرائب الأمريكي تسديد نفقات أكثر 50 ألف أمريكي في ألمانيا، بينما يستخدم الألمان فائضهم التجاري لأغراض محلية".

من جانبها انتقدت النائبة فرايهولد الدعم المالي المقدم للقوات الأمريكية في ألمانيا، وقالت: "ألمانيا محور مركزي لإدارة الحرب الأمريكية على مستوى العالم... يتعين إنهاء دعم ذلك من أموال دافعي الضرائب الألمان".

 


أضف تعليقك

الإسم :  
البريد الإلكتروني :    
نص التعليق :  
كود الصورة :
Captcha