هذا الكتاب محاولة لتسليط الضوء على القضايا الأمنية في منطقة شرق المتوسط الملتهبة، والتي تشهد تحولات كبرى في أعقاب الربيع العربي، من المؤكد أنها سوف تؤثر جذريّاً في شكل المنطقة، وفي حسم الصراعات القادمة والتي تتداخل فيها القضايا الدينية بالمشكلات الحضارية والثقافية، مع النزاعات التاريخية والثارات الإقليمية.