ظهرت كتابات جديدة تدفع النظرة السائدة عن أن حقوق الإنسان إنما قامت لضمان حقوق وحريات الإنسان على المستوى العالمي، لتكشف حقيقة كونها أداة غربية دولية لتكريس الهيمنة والتحكم الغربي في دول العالم.

ومنها هذه الكتب الثلاث التي دارت حول هذا المعنى من جوانب مختلفة: -

الكتاب الأول: المركزية الغربية وتناقضاتها مع حقوق الإنسان

للباحث عبداللطيف بن عبدالله بن محمد الغامدي/ طبع: مركز التأصيل للدراسات والبحوث/ في: ٧٨٠ صفحة من القطع المتوسط

قصد الباحث أن يكشف الغطاء عمن يتحدثون عن حقوق الإنسان وينفون حقه بالحياة؛ بحرمانه من الضمان الاجتماعي والأجر، ويتحدثون عن الديمقراطية ويدرسون الحالة الديكتاتورية، مما يمثل نشاط الغرب الجديد أحادي القطب، أي الدكتاتورية العولمية..

وهدف إلى محاولة إحياء روح الدفاع الحضاري ، ومحاولة بناء الروح النقدية للنظريات الفكرية الفلسفية التي يتم تصديرها من الغرب ومحاولة بناء الممانعة لتلك الإمبريالية الحقوقية ؛ وإقامة الأدلة والحجج والبراهين على استغلال الغرب لحقوق الإنسان وتوظيفها لصالحه ، والكشف عن بعض الاستراتيجيات التي يستخدمها الغرب للالتفاف على حقوق الإنسان .

- في الفصل الأول: دار البحث حول المركزية الغربية ومفهومها: ليبين أنها الممارسات الواعية وغير الواعية التي ترتكز على فرض الحضارة والمصالح الغربية في جميع مجالات الحياة ....

- وفي الفصل الثاني: تحدث عن علاقة المركزية الغربية بحقوق الإنسان مبتدئا بالأطوار التاريخية، ثم احتكار المفاهيم والمعايير في ذلك، وكذلك الأجهزة الدولية التي يستخدمها الغرب ( المركز ) لتوظيف حقوق الإنسان ؛ من أمثلة : منظمة الأمم المتحدة / وصندوق النقد والبنك الدوليين ومنظمة التجارة العالمية / وحلف شمال الأطلسي ...

- وفي الفصل الثالث: أوضح تناقضات المركزية الغربية مع حقوق الإنسان، مرتكزاً على بعض آراء تشومكسي حول تعامل أمريكا مع حقوق الإنسان وأنها:" مجرد قيمة نفعية في الثقافة السياسية، إذ تشكل أداة نافعة للدعاية، ولخدمة مصالح الدول الكبرى، ولا شيء أكثر..".

- وفي الفصل الرابع : الرابع يوضح الكاتب التفاف المركز على حقوق الإنسان ذلك التلاعب الذي يتم من خال تك الصيرورة المتجددة من المفاهيم والمصطلحات التي خصصوا لها أقساماً في أجهزتهم الاستراتيجية التنفيذية، ويتم الزج بتلك المفاهيم من خلال الأجهزة الأممية...

ثم فصل المباحث والمطالب لبعض تلك المفاهيم من مثل: الحرب على الإرهاب/ الإسلام المعتدل/ الشرعية/ السيادة/ معيار الشمال والجنوب/ معيار البيض والملونين... وغيرها