البيان/متابعات: يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنظيره التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، في ميدنة سوتشي الروسية قبل عدة ساعات من المهلة التركية التي حددت لإنسحاب المجموعات الكردية المسلحة من الشمال السوري.

وعلقت تركيا هجومها في شمال سوريا، الخميس، في إطار هدنة عقدتها مع الولايات المتحدة الأمريكية تنتهي الثلاثاء، تتضمن إنسحاب الجماعات الكردية المسلحة من المناطق التي استولوا عليها ضمن حدود المنطقة الآمنة التي حددتها تركيا.

وصرّح إردوغان قبل توجّهه إلى روسيا أن "عملية (وقف إطلاق النار) تنتهي اليوم. إذا لم يتمّ احترام الوعود التي قطعها الأميركيون، ستُستأنف العملية بعزم أكبر".كذلك، رفض إردوغان دعوة وجهها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الاثنين إلى تمديد وقف النار.

ويطالب الرئيس التركي بمنطقة آمنة بطول 444 كلم على الحدود بين البلدين. ولكن بعد عودة القوات السورية الى المنطقة الشمالية الشرقية، تم خفض سقف هذا المطلب لتجنب أي مواجهة مباشرة.