البيان/وكالات: قالت قوات النظام السوري إنها تمكنت من الإستيلاء على بلدة كفر نبل جنوب محافظة إدلب بعد قتل عشرون مدنياً في قصف مكثف على المنطقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن تسعة اطفال هم بين قتلى الضربات الجوية والقصف المدفعي الذي استهدف مدينة ادلب وبلدتي بنش ومعرة مصرين.

ونبهت الامم المتحدة الاثنين إلى أن المعارك تدنو "في شكل خطير" من مخيمات اللاجئين ما قد يؤدي إلى "حمام دم".

و قال المرصد إن قوات النظام "واصلت قضم المناطق في ريف إدلب الجنوبي، بعد تمهيد بري وجوي، وتمكنت (...) من السيطرة على بلدة كفرنبل، وسط قصف بري وجوي مكثف"، موضحا "انها تكون بذلك قد سيطرت على 19 قرية وبلدة في أقل من 48 ساعة".

وباتت قوات النظام تسيطر على نحو نصف محافظة ادلب التي شنت عليها في ديسمبر هجوما واسع النطاق باسناد جوي روسي.