البيان/وكالات: وعد المرشح الديمقراطي، بيرني ساندرز، بدراسة إمكانية إعادة نقل سفارة الولايات المتحدة في "إسرائيل" من القدس المحتلة إلى تل أبيب، إذا انتخب رئيسا للبلاد.

وأكد ساندرز (78 عاما) الذي يتقدم حاليا في السباق داخل الحزب الديمقراطي من أجل الترشح لانتخابات الرئاسية القادمة، أثناء مناظرة متلفزة ليلة الثلاثاء، أنه سيراجع قرار إدارة الرئيس الحالي دونالد ترامب نقل السفارة إلى القدس في حال توليه مقاليد الحكم، قائلا، ردا على سؤال عن هذا الموضوع: "الجواب هو أن هذا أمر يتعين علينا أخذه في الحسبان".

وأعرب ساندرز عن فخره بأصوله اليهودية، ثم شن هجوما حادا جديدا على رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، واصفا إياه "عنصريا رجعيا يدير البلاد".

وتابع: "أعتقد أن سياساتنا الخارجية في الشرق الأوسط يجب أن تضمن بشكل تام حماية استقلالية وأمن إسرائيل، إلا أنه لا يمكن تجاهل معاناة الشعب الفلسطيني".