البيان/وكالات: أطلق مسلّح النار داخل مصنع للجعة في مدينة بمدينة ميلووكي في الغرب الأوسط الأميركي الأربعاء فقتل خمسة موظفين على الأقلّ ثم انتحر، في أحدث حلقة من مسلسل عمليات القتل الجماعي في الولايات المتحدة.

وقال ألفونسو موراليس رئيس شرطة ميلووكي، كبرى مدن ولاية ويسكونسن، للصحافيين إنه حين بدأ إطلاق النار بعيد الظهر كان هناك أكثر من ألف موظف في المصنع التابع لـ"مولسون كورس"، الشركة الأميركية-الكندية العملاقة المالكة لعلامتي "كورس" و"ميلر" الشهيرتين.

وأضاف أنّ عناصر الشرطة عثروا لاحقاً على المشتبه به، وهو رجل من سكان المدينة يبلغ من العمر 51 عاماً، جثة هامدة مصاباً بطلق ناري، مرجّحاً أن يكون قد انتحر.

وفي حين أفادت وسائل إعلام محلية أنّ مطلق النار هو موظّف في المصنع طُرد لتوّه من عمله، قال رئيس بلدية المدينة توم باريت خلال مؤتمر صحافي إنّ المسلّح قتل خمسة أشخاص، جميعهم موظفون في المنشأة.