البيان/ الأناضول

أعلن الجيش السوداني، الأحد، إسقاط طائرة مسيرة "درون" حلقت بمحيط منزل رئيس مجلس السيادة، القائد الأعلى للقوات المسلحة، عبد الفتاح البرهان بمقر القيادة العامة للجيش.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الجيش، العميد عامر محمد الحسن، للأناضول، أن "الطائرة المسيرة أطلقت لمراقبة حظر التجوال الليلي، في إطار التدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا".

وأشار الحسن إلى أن "لجنة أمن ولاية الخرطوم، أرادت استخدام وسيلة تقنية فوق العادة لمراقبة أجواء العاصمة الخرطوم، دون إخطار رسمي للحرس الرئاسي".

وأضاف: "الطائرة دارت حول منزل الرئيس دورتين، وتم إطلاق النار عليها، وإسقاطها"، لافتا إلى أن "الحرس الرئاسي لم يكن لديه علم، لذلك أطلق النار على الطائرة".

وفي 23 مارس/آذار الجاري، قررت السلطات السودانية فرض حظر تجوال ليلي في جميع مدن البلاد.

والسبت، أعلنت وزارة الصحة السودانية، ارتفاع إصابات كورونا إلى 5، عقب تسجيل حالتين جديدتين قدمتا من فرنسا والإمارات.

وفي 13 مارس/آذار الجاري، أعلن السودان عن أول إصابة بالفيروس لخمسيني عائد من الإمارات، توفي في 12 مارس/آذار عقب إصابته.

وحتى صباح الأحد، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 664 ألفا، توفي منهم أكثر من 30 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 142 ألفا.