أفاد مصدر روسي من العاملين في النقل الجوي الروسي أنه صباح الأحد 27 مايو الجاري تم نقل جثمان ماهر الأسد شقيق الرئيس السوري بشار الأسد على متن طائرة من طراز (TU-134 typeTupolev), إلى مطار دمشق. 

وذكر المصدر أن الطائرة أقلعت من مطار (ﺷﻴﺮﻳﻤﻴﺘﻴﻔﻮ Sheremetyevo) حيث بقى الأسد في إحدى المستشفيات الروسية العسكرية للعلاج من جراح ناتجة عن طلقات نارية أصيب بها من قبل أحد حراسه لمدة 20 يوما بحسب المصدر الروسي.

وكانت صحيفة هأرتس الصهيونية قد ذكرت في تقرير سابق أن خلية إدارة الأزمة السورية وهي مكونة من مسؤولين كبار من بينهم وزير الدفاع داوود راجحة ووزير الداخلية محمد الشعار و حسن تركماني نائب القائد العام للجيش و كذلك آصف شوكت صهر الرئيس الأسد قد تعرضت لعملية تسمم نقل جميع أعضائها على اثرها إلى أحد المستشفيات العسكرية في دمشق للعلاج، و قالت إن أحد الموظفين العاملين في الدائرة الخاصة بهؤلاء المسؤولين قام بتسميمهم من خلال وضع السم في الطعام أثناء تناولهم وجبة عشاء، ولكن تم إنقاذهم في اللحظات الأخيرة.