حنين إلى القدس

Share
Share
حنين إلى القدس
حنين إلى القدس


 يَا سَاكِنَ الْقُدْسِ الأَسِيرِ سَلامُ

ذَاكَ الثَّرَى مِنْ أَرْضِهَا أَرْحَامُ

وَسَمَاؤُهَا مِعْرَاجُ خَيْرِ الأَنْبِيَا

فَتَبَارَكَ الْمَسْرَى وَدَامَ مُقَامُ

هِيَ قَلْبُ أُمَّتِنَا وَقُرَّةُ عَيْنِهَا

فَحَيَاتُهَا بِحَيَاتِهَا تَلْتَامُ

فِي جَوِّهَا عَبَقُ النُّبُوَّةِ مَاثِلٌ وَتَهُبُّ رِيحُ الأَنْبِيَاءِ أَرِيجُهَا

لِلْمُؤْمِنِينَ مَوَدَّةٌ وَغَرَامُ لِلْعَالَمِينَ مَحَبَّةٌ وَسَلامُ

فَيَجُولُ قَلْبِي لاثِمًا أَرْجَاءَهَا

وَيَعُودُ مُشْتَاقًا فَثَمَّ هُيَامُ

وَتَطُوفُ رُوحِي أَرْضَهَا وَسَمَاءَهَا

وَتُعَانِقُ الأَقْصَى فَثَمَّ ذِمَامُ

وَتَعِيشُ فِي خَلَدِي أَشُمُّ خُلُودَهَا

يَرْوِينِيَ التَّارِيخُ وَالإِسْلامُ

حُفِرَتْ مَعَالِمُهَا بِقَلْبٍ حُلْمُهُ

يَوْمًا يُقَبِّلُ أَرْضَهَا وَيُدَامُ

أَيَجِيءُ يَوْمٌ أَرْتَمِي فِي حِضْنِهَا

مِثْلَ الْوَلِيدِ وَلَوْ تَلاهُ حِمَامُ؟

فَأَصِيرَ مِنْ أَهْلِ الرِّبَاطِ؛ فَلَيْتَنِي

حَامٍ حِمَاهَا لَيْثُهَا الْمِقْدَامُ

فِي الْمَسْجِدِ الأَقْصَى أُصَلِّي خَاشِعًا

أَرْوِي فُؤَادًا قَدْ عَرَاهُ أُوَامُ

وَأَذُودُ عَنْهُ رِجْسَ صِهْيَوْنٍ طَغَى

قَدْ فَاضَ مِنْهُ الْحِقْدُ وَالإِجْرَامُ

وَأَسِيرُ تَحْتَ سَمَائِهَا أَطَأُ الثَّرَى

فَتَحِقُّ لِي فِي أَرْضِهَا الأَحْلامُ

فَيَفِيضُ مِنْ كَفِّي لآلِئُ تُرْبِهَا

وَمُنَايَ لِي مِنْ ذَا التُّرَابِ رِجَامُ


التعليقات

أضف تعليقك

الإسم :  
البريد الإلكتروني :    
 

الأولى الأخيرة