ماكرون يواجه تهمة

وُجهت للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، انتقادات بخيانة الجمهورية الفرنسية بعد أن شارك في احتفالية يهودية داخل مقر إقامته الرسمي، قصر الإليزيه.

 

البيان/متابعات: وُجهت للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، انتقادات بخيانة الجمهورية الفرنسية بعد أن شارك في احتفالية يهودية داخل مقر إقامته الرسمي، قصر الإليزيه.

ففي بلد يعد فيه الفصل بين الأديان بمثابة دين في حد ذاته، قوبلت إضاءة شمعة عيد الأنوار "الحانوكا" داخل قاعة الاحتفالات التاريخية بانتقادات مباشرة من جانب سياسيين من اليمين واليسار.

وكان ماكرون قد دعا الحاخام الأكبر لفرنسا، حاييم كورسيا، لإضاءة أول شمعة من بين ثماني شموع عيد الأنوار، لبدء الاحتفال اليهودي، وذلك بمناسبة تسلم ماكرون جائزة تقديرا لجهوده في مكافحة معاداة السامية.بيد أن تداول مقطع فيديو للاحتفال على وسائل التواصل الاجتماعي، أثار موجة من الجدل الكبير.

ويرى سياسيون في فرنسا من جميع الأطياف، أن الرئيس ارتكب خطأ فادحا عندما سمح بدخول الدين إلى ما يعتبروه قدس أقداس العلمانية للرئاسة الفرنسية.

 

أعلى