هنية يزور موريتانيا بعد تجاهله في تــــونس

أفادت وسائل إعلام تونسية أن حركة حماس قد قدمت طلبا لزيارة تونس، إلا أن الطلب لم يتفاعل معه الرئيس قيس سعيد،

 

البيان/متابعات: أفادت وسائل إعلام تونسية أن حركة حماس قد قدمت طلبا لزيارة تونس، إلا أن الطلب لم يتفاعل معه الرئيس قيس سعيد، وأعلنت موريتانيا عزمها استقبال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، والوفد المرافق له، الإثنين.

وينتظر أن يصل إلى نواكشوط،رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، في أول زيارة لمسؤول فلسطيني بهذا الحجم منذ وصول الرئيس، محمد ولد الغزواني للحكم.

ويصل هنية إلى نواكشوط، قادما إليها من المغرب، الذي زاره لأول مرة، بناء على دعوة من حزب العدالة والتنمية، وهي الزيارة، التي التقى فيها مسؤولين حكوميين، وشخصيات سياسية، وحظيت برعاية ملكية.

وأعرب البرلماني السابق ورئيس "الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني"، محمد غلام ولد الحاج الشيخ، عن التقدير العالي لهذا الأخير لاستضافة السلطات الموريتانية لهنية، والوفد المرافق له.

وكان الرئيس الموريتاني، محمد ولد الغزواني، قد أجرى مكالمة هاتفية مع هنية، يوم 13 مايو المنصرم، أكد فيها "ثبات الموقف الموريتاني، الداعم لقضية الشعب الفلسطيني الشقيق حتى زوال الاحتلال، وقيام الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس الشريف".

وفي سياق متصل أفادت وسائل إعلام تونسية أن حركة حماس قد قدمت طلبا لزيارة تونس، إلا أن الطلب لم يتفاعل معه الرئيس قيس سعيد.

 

أعلى