text
مليشيات الصدر تقمع المتظاهرين في جنوب العراق

قتل أربعة أشخاص على الأقل بالرصاص وأصيب عشرات الجمعة في صدامات بين متظاهرين معارضين للحكومة وآخرين من مؤيدي رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في مدينة الناصرية في جنوب العراق، حسب مصادر طبية.

 

البيان/وكالات: قتل أربعة أشخاص على الأقل بالرصاص وأصيب عشرات الجمعة في صدامات بين متظاهرين معارضين للحكومة وآخرين من مؤيدي رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في مدينة الناصرية في جنوب العراق، حسب مصادر طبية.

وتجمّع عشرات الآلاف من أنصار الصدر في الناصرية وبغداد الجمعة في استعراض للقوة السياسية مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية المقررة في يونيو المقبل.

وحجبت تظاهرات أنصار التيار الصدري حركة الاحتجاج الشبابية في معظمها التي بدأت في أكتوبر 2019 قبل أن يتراجع زخمها في الأشهر الأخيرة نتيجة التوتر السياسي وتفشي فيروس كورونا المستجد.ولا يزال المتظاهرون المعارضون للحكومة ينصبون الخيام في ساحة الحبوبي بمدينة الناصرية، وقد حمّل الناشط البارز محمد الخياط أنصار الصدر المسؤولية عن العنف.

وقال الخياط لوكالة فرانس برس إن "صدريين مسلحين بمسدسات وبنادق حاولوا إخراجنا" من الساحة، مضيفاً "نخشى أن يتصاعد العنف". وأفادت مصادر طبية في المدينة فرانس برس بإصابة نحو 51 شخصا، تسعة منهم بالرصاص.

 

أعلى