القسام: خطتنا الدفاعية أقوى من الهجومية وسنكبد العدو خسائر فادحة إذا توغل في غزة

كشفت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، أنها مستعدة تماماً إذا قررت إسرائيل دخول غزة براً، مشيرة إلى أنها ستتخذ خيارات جديدة لتكبيد إسرائيل خسائر فادحة حال توغلها في غزة براً.

وقال الناطق باسم كتائب القسام في كلمة اليوم الخميس، إن الحركة رصدت ميزانية ضخمة للعملية ضد إسرائيل، وذلك بعد ستة أيام على هجوم مباغت نفذته على مناطق في غلاف غزة.

كذلك أضاف أنها خططت للعملية التي شنتها يوم السبت الماضي بدقة، مشيرة إلى أنها درست طبيعة الأرض وحالة الطقس.

وأوضح أن معركة "طوفان الأقصى" التي بدأتها حماس وفصائل فلسطينية أخرى يوم السبت الماضي تعد نجاحا عسكريا تاريخيا.

كذلك لفت الناطق باسم القسام، أبو عبيدة، إلى أن وتيرة التنسيق مع الفصائل الأخرى ازدادت وتطورت فيما يتعلق بحشد الجهود في الصراع مع إسرائيل.

وتابع قائلا إن "آلاف الصواريخ وفرت دعما ناريا لتقدم القوات في عملية طوفان الأقصى."

وأوضح أبو عبيدة أنه تم استهداف أبراج المراقبة والإرسال ومنظومات الاتصال و"قمنا بالتشويش بواسطة طائرات مسيرة" خلال تحرك القوات في بداية المعركة.

وأضاف أنه تم استدعاء 3000 من العناصر للعملية ضد إسرائيل.

إلى ذلك كشف أن كتائب القسام هاجمت جميع مواقع فرقة غزة الإسرائيلية وعددها 15 خلال العملية ضد إسرائيل.

وبيّن أن قواته أدت وما زالت تؤدي مهامها بكفاءة عالية في إطار العملية ضد إسرائيل.

أعلى