فرنسا تحيل نوابًا في البرلمان داعمين لفلسطين للقضاء بتهمة الترويج للإرهاب

استدعى القضاء الفرنسي اليوم الثلاثاء، مجموعة من النواب في البرلمان الفرنسي الداعمين لفلسطين، بتهمة الترويج للإرهاب.

وقالت مصادر إعلامية: إن "رئيسة كتلة اليسار عن حزب فرنسا الأبية ماتيلد بانو، ومجموعة من النواب والشخصيات اليسارية الداعمة لفلسطين، تلقت استدعاءات من الشرطة القضائية في باريس بتهمة الترويج للإرهاب، وهي تشمل كل قول أو فعل إعلامي يتحدث عن الإرهاب بشكل إيجابي أو يصوغ له الأعذار، وذلك على خلفية ما ورد في بيان الحزب يوم السابع من أكتوبر 2023".

بدورها، ردت ماتيلد بانو على الاستدعاءات بالقول: "لن تمنعنا الاستدعاءات أو التخويف من مواصلة الاحتجاج على الإبادة الجماعية المستمرة للشعب الفلسطيني"، فيما اعتبر حزب "فرنسا الأبية" أن هذه الاتهامات تندرج في إطار التلفيقات التي لا أساس لها من الصحة وتستهدف حرية التعبير والتضييق على داعمي القضية الفلسطينية".

وحزب "فرنسا الأبية"، يعد من أكبر الأحزاب المعارضة في فرنسا، وتعرض الحزب بسبب موقفه الرافض للعدوان الإسرائيلي على غزة ودعوته لوقف الحرب والمطالبة بسلام منصف للفلسطينيين ووصف حماس بأنها حركة مقاومة لتحرير فلسطين، لهجوم عنيف من وسائل الإعلام الفرنسية التي تدعي حرية الرأي.

أعلى