هزيمة

قال تقرير نشرته قناة فرانس24 الفرنسية إن التطورات الأخيرة في أرمينيا تدفع الكثيرين

البيان/متابعات: قال تقرير نشرته قناة فرانس24 الفرنسية إن التطورات الأخيرة في أرمينيا تدفع الكثيرين بتوقع إندلاع حرب أهلية في البلاد على خلفية الصراع بين رئيس الوزراء والجيش.

وتأتي الأزمة بعد أشهر من الانتقادات التي استهدفت رئيس الوزراء نيكول باشينيان بسبب طريقة تعامله مع حرب أرمينيا مع أذربيجان العام الماضي في منطقة "قره باغ".

وقال باشينيان، إنه يواجه محاولة انقلاب عسكري بعد أن دعت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة في البلاد إلى استقالته.

ووفقا لوكالة الأنباء الرسمية أرمينبريس، كتب باشينيان، على صفحته على فيسبوك: "أعتبر بيان هيئة الأركان العامة محاولة لانقلاب عسكري. أدعو جميع أنصارنا إلى ساحة الجمهورية الآن. وسأخاطب الأمة قريباً مباشرة".

وأصدر رئيس الأركان العامة للجيش، أونيك جاسباريان، بيانًا في وقت سابق ينتقد فيه قرار باشينيان بإقالة تيران خاتشاران، النائب الأول لرئيس الأركان العامة للجيش ودعا جاسباريان إلى استقالة باشينيان، وقال إن حكومته يجب أن تتنحى.وقال بيان الجيش: "رئيس الوزراء والحكومة لم يعودا قادرين على اتخاذ قرارات معقولة".

وأضاف البيان، بحسب أرمينبريس، أن "القوات المسلحة الأرمينية كانت تتسامح منذ فترة طويلة مع "الهجمات" التي تشنها الحكومة الحالية بهدف تشويه سمعة القوات المسلحة، لكن كل شيء له حدود" ووقع البيان جاسباريان ونوابه وكبار القادة العسكريين الذين يشكلون هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأرمينية.

 

أعلى