وزارة القضاء الصهيونية تسجل أراضي الفلسطينيين بأسماء يهود في القدس

بدأت وزارة القضاء الصهيونية، الأسبوع الماضي، تسجيل ملكية المنطقة المحاذية للمسجد الأقصى، باسم أشخاص يهود، وضمن ميزانية حكومية مخصصة لتقليص

 

البيان/القدس: بدأت وزارة القضاء الصهيونية، الأسبوع الماضي، تسجيل ملكية المنطقة المحاذية للمسجد الأقصى، باسم أشخاص يهود، وضمن ميزانية حكومية مخصصة لتقليص الفجوات وتحسين نوعية حياة الفلسطينيين المقيمين في القدس - كما تدعي الوزارة- لكنها في الواقع تستخدم بشكل أساسي لتسجيلها لصالح اليهود.

وكجزء من هذا الإجراء - كما ذكر موقع صحيفة هآرتس العبرية الليلة الماضية - فإنه سيتم تعزيز تسجيل الأرض الواقعة ضمن منطقة "الحديقة الأثرية" الملاصقة لجدار المسجد الأقصى من الجنوب، وهي عملية يمكن أن تثير احتجاجات الوقف والأردن والفلسطينيين ودول أخرى.

وأشار موقع الصحيفة، إلى أن مسؤول تسجيل الأراضي في القدس ديفيد روتبرغ، بدأ بتسجيل الأراضي بأسماء يهود بعد صدور قرار حكومي عام 2018 يسمح بذلك، حيث تعود ملكية العديد منها إلى ما يعرف بـ "أملاك الغائبين"، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من عملية تسجيل أراضٍ في الشيخ جراح بأسماء ملاك يهود، وهناك ترتيبات حاليًا في منطقة التلة الفرنسية وصور باهر وغيرها.

ولفت الموقع إلى أن السكان الفلسطينيين في القدس يرفضون التعاون مع هذه الإجراءات.

أعلى